يوهان جوته

يوهان جوته

ولد عام 1749 فى مدينة فرانكفورت - ألمانيا
يوهان فولفجانج جوته هو الاسم الكامل للأديب الالمانى يوهان جوته
جوته يُعد من أشهر الادباء الالمان الذين شُهد لهم بالتميز والذين تركو إرثاً ثقافياً وأدبياً كبيراً للمكتبة الالمانية والعالمية ، كما ان لوجته بالغ الاثر فى الحياة الشعرية والأدبية
ومازال التاريخ الأدبي يتذكره بأعماله الخالدة التي مازالت أرفف المكتبات في العالم تقتنيها كواحدة من ثرواتها، وقد تنوع أدب جوته ما بين الرواية والكتابة المسرحية والشعر وأبدع في كل منهم، واهتم بالثقافة والأدب الشرقي واطلع على العديد من الكتب فكان واسع الأفق مقبلاً على العلم، متعمقاً في دراساته.
ونظراً للمكانة الأدبية التي مثلها غوته تم إطلاق اسمه على أشهر معهد لنشر الثقافة الألمانية في شتى أنحاء العالم وهو "معهد جوته" والذي يعد المركز الثقافي الوحيد لجمهورية ألمانيا الاتحادية الذي يمتد نشاطه على مستوى العالم، كما نحتت له عدد من التماثيل.

مؤلفات الكاتب

مختارات شعرية ونثرية

مختارات شعرية ونثرية

فى: الروايات العالمية المترجمة

غوته في هذه المختارت شاعراً وأديباً وفيلسوفاً وحكيماً ومحباً ، فليس هناك من شاعر مثله

فاوست

فاوست

فى: الروايات العالمية المترجمة

تجرى هذه المسرحية في هذا الجو من السحر والسحرة والشياطين والأرواح لهذا أفضنا في ذكرها

هرمن ودروتيه

هرمن ودروتيه

فى: الروايات العالمية المترجمة

هذا الكتاب الذى بين أيدينا ستجد فيه براعة في تصوير أشخاص القصة بما لهم من

تاسو

تاسو

فى: الروايات العالمية المترجمة

لا بد أن " جوته " أراد أن يحد من خطر رومانتيكى كان يتهدده ويغريه

النور والفراشة

النور والفراشة

فى: الروايات العالمية المترجمة

هذا الديوان تعيش معه وتحياه ، وتردد ألحانه وتتناغم معها ، لأنه كُتب للناضجين والمحبين

الديوان الشرقي للمؤلف الغربي

الديوان الشرقي للمؤلف الغربي

فى: الروايات العالمية المترجمة

ظل إعجاب جيته بالشرق وآثاره حتى سنة 1814 إعجاباً سلبياً كإعجاب الناظر المتفرج ، يحدوه

الأنساب المختارة

الأنساب المختارة

فى: الروايات العالمية المترجمة

في هذه القصة سوف يبصرالقارئ آثار جُرح عميق يخاف أن يندمل ، وسيستشرفون منها إلى

تحميل رواية “آلام فيرتير” ليوهان جوته بصيغة pdf مجانا

آلام فيرتير

فى: الروايات العالمية المترجمة

رواية “آلام فيرتير” ليوهان جوتهكانت رواية “آلام فيرتير” المظهر الأول للرومانسية، ظهرت هذه الرواية عام