من قضايا الإسلام والإعلام في الغرب

من قضايا الإسلام والإعلام في الغرب

إننا حين نتحدث عن الإسلام والإعلام في الغرب فإننا نعالج هذه القضية من زاويتين اثنتين مختلفتين
الزاوية الأولى : نتناول من خلالها الإسلام باعتباره نسقاً من المبادئ والأفكار والمعتقدات ، تمثل رؤية دينية للكون والوجود
الزاوية الثانية : نتناول من خلالها التطبيق العملي لتلك الرؤية الإسلامية المتكاملة ، ونقصد ممارسة الشعائر الدينية الواجبة على الإنسان المسلم . وبذلك تتعدد مستويات معالجة حضور الإسلام في وسائل الإعلام الغربية بحسب الرؤية التي تنطلق منها تلك الوسائل في حديثها عن الإسلام ، وهكذا يكون الإسلام دينا وعقيدة أو فكراً وثقافة ، أو سلوكاً ومعاملة ويتم التعامل مع الاسلام بمعناه السامي المثالي المتعالي ، أو الحكم عليه من خلال ممارسات أخلاقية صدرت من أناس يعتبرون أنفسهم يتصرفون وفق تعاليم الإسلام ومبادئه .