العقلية الليبرالية

العقلية الليبرالية

الليبرالية فِكر عَقلي يبدأ من العقل وينتهي إليه , يتسع باتساع العقل وقوته ويضعُف بضعفه , ولا يوجد شيئ يتحاكم إليه غيره في شأن الفرد وفي شأن المجتمع ونظامه . يُحاكم العقل نفسه ولا يَقاضية أحد , فهو أعلى مخلوق حاكم وأعلى مخلوق محكوم , ولكون العقل يُضلل , فإن العقاب لا يكون عليه , بل على الجسد والنفس , لأنهما من قطع طريقه عن الوصول إلى الحق , وهل يعاقب الميزان إن طفف وازنه , ويكفي لفهم عدم محدودية الفكر الليبرالي النظر إلى القناعة الباطنة التي يؤصل لها . وهي الإيمان بأنه يحق لكل أحد أن يختار لنفسه ما يريد من دين وسلوك وفكر وقول وفعل مهما كان شاذاً عن طبيعة البشر
استمتع بقراءة وتحميل كتاب العقلية الليبرالية للكاتب عبد العزيز مرزوق الطريفي