سيرة خليفة قادم

سيرة خليفة قادم

يهدف "د. أحمد خيرى العمرى" من كتابه "سيرة خليفة قادم" أن يكون جزءاً من سيرة حياة كل من يقرؤه ،

فهو يبجث فى موضوع "الاستخلاف" أو "الخلافة" التى قزّمت وحُجّرت لتكون محصورة على "دولة الخلافة" ، ودولة الخلافة بدورها قد قزمت وشوهت لتكون قاصرة على تطبيق حد السرقة أو "الخليفة المستبد".. أو .. أو ..

ويوضح لنا الكاتب حقيقة الاستخلاف الحقيقى الذى هو أكبر بكثير من المفهوم الضيق المحصور فى التحزب والسياسة ، وأن الاستخلاف - قرآنياً - يساهم فى تأسيس القيم المؤسسة للحضارة الإسلامية وتشكيل هذه القيم ، والحضارة الإسلامية أكبر من الدولة ، وإن كانت تتمثل فيها ، لكنها تتمثل أولاً فى الأفراد والجماعات وأهدافهم وسلوكهم وطرق تفكيرهم..

إن كتاب "سيرة خليفة قادم" محاولة للتنقيب فى منجم مفاهيم قرآنية أهملت وتراكم عليها الصدأ بسبب اكتفائنا المريض بما وجده آخرون فى ظروف زمنية مختلفة..