فتح البارى بشرح صحيح البخارى الجزء الثانى

فتح البارى بشرح صحيح البخارى الجزء الثانى

يعد كتاب " فتح الباري بشرح صحيح البخاري " من أعظم الكتب وأعمقها علوماً لدى المسلمين ، وقد اتفق المسلمون على أنه اصح كتاب بعد كتاب الله ، هذا الكتاب " فتح الباري " يعد من المصادر العلمية المهمة التى لا يستغني عنها أى طالب علم ولا فقيه ولا مجتهد ، وقد جمع فيه الإمام " بن حجر العسقلاني " شروح من قبله على صحيح البخاري ، وقد أوضح بيان مشكلاته من إيضاح الصحيح ، ومسائل الإجماع ، وتخريج ما فيه من الأحاديث والآثار المهلمة ، وبيان كثير من مسائل الإجماع والخلاف المتعلقة بأحاديث الكتاب ، والتنبيه على كثير من أوهام بعض شراح الجامع الصحيح وغيرهم ، وغير ذلك من الفوائد الكثيرة ، والفوائد النادرة التى اشتمل عليها هذا الشرح العظيم ، وذلك لما لهذا الكتاب الجليل من المنزلة الرفيعة بين أهل العلم ، وقد استغرق الإمام " ابن حجر العسقلانى " فى شرح " صحيح البخاري " ما يزيد عن خمس وعشرون سنة حيث بدأ فى تصنيف هذا الكتاب فى أوائل 817 هـ وفرغ منه فى رجب سنة 842 هـ .