بداية الهداية

بداية الهداية

يعتبر هذا الكتاب مقدمة لكتاب إحياء علوم الدين وقد قسمه المؤلف إلى جزئين الأول : جاء في الطاعات وفيه آداب النوم والاستيقاظ منه ، ودخول الخلاء والوضوء والغسل والتيمم والخروج من المسجد ودخوله ، وآداب الاستعداد لسائر الصلوات التى هي أصل الدين وأحد أركان الإسلام ، وذكر فيه ما يتعلق بالإمامة والاقتداء والجمعة والصيام ، والثاني : تحدث فيه عن اجتناب المعاصى وبين فيه معاصى القلب وأنها أخطر من معاصي الجوارح وآداب الصحبة والمعاشرة مع الخالق سبحانه ومع الخلق .