جدد حياتك رسالة إلى من جاوز الأربعين

جدد حياتك رسالة إلى من جاوز الأربعين

تدور هذه الرسالة عن عمر محدد في حياة الإنسان ومرحلة في غاية من الأهمية ، وهي مرحلة ما بعد الأربعين حيث يتصور كثير من الناس أنهم قد وصلوا إلى خريف العمر ، وأنهم قد غادروا ربيع الشباب ، وفقدوا الحيوية والنضارة ، وبعضهم يستبد به هذا الشعور إلى درجة قد يصاب معها بجملة من الأمراض النفسية ؛ مثل الإحباط واليأس ، وفقد الرغبة في العمل والعطاء ، والإنكفاء على الذات ، والتقليل من الخلطة إلى حد قريب من العزلة ، وهذا أمر موجود سار في طبقات من الناس ، على درجات مختلفة الحدة وهذه الرسالة وُضعت لمناقشة هذه القضية ، وبيان أن العمر الذهبي للإنسان من حيث العطاء والمشاركة في قضايا المجتمع إنما هو ما بعد الأربعين
استمتع بقراءة وتحميل كتاب جدد حياتك رسالة إلى من جاوز الأربعين للكاتب محمد موسى الشريف