أفق أخضر للنجاح والإنجاز

أفق أخضر للنجاح والإنجاز

إن الله عز وجل سخر للإنسان ما في السموات وما في الأرض منة منه وكرماً، وزوَّده إلى جانب ذلك بإمكانات وطاقات هائلة للارتقاء بذاته والاستفادة مما حوله، ولكن لدينا الكثير من الأدلة على أن البنية الشعورية والفكرية للإنسان شديدة الرهافة، وتحتاج إلى عناية شديدة، حيث إن فكرة جوهرية يتخذ منها المرء رأس جسر، ويثابر على العمل بها قد تغيِّر مجرى حياته، وتنقله من حال إلى حال، كما أن توهمه لأمر من الأمور أوحذره الشديد من شيء من الأشياء، قد يكبله، ويصده عن النهوض إلى كثير من الخير والفوز،وهذا يدل على أن من الحيوي جداً لأي واحد منا أن يمتلك رؤية جيدة لذاته ومحيطه وعصره، وإلا فإن الخسارة قد تكون فادحة!. في العشرين سنة الماضية حصل تقدم واضح في وعينا على صعيد الاهتمام بتنمية الشخصية، حيث صار لدى كثير من العرب والمسلمين يقين بأن انتظار نتائج الإصلاح العام- كما فعل أسلافنا - ليس شيئاً رشيداً، كما أنه غير عملي، ومن ثم صار كثير من الشباب يؤمنون بالعمل بمضمون المقولة الشهيرة : "إذا لم تساعد نفسك، لم يساعدك أحد" ولهذا فإننا قد بتنا نلاحظ إقبالاً شديداً على حضور الدورات التدريبية واقتناء الكتب وحضور المحاضرات... التي تساعد في مسألة صقل الشخصية وفتح آفاق جديدة للارتقاء بها، وهذا تطور في غاية الأهمية.

كتاب "أفق أخضر للنجاح والإنجاز" هو عبارة عن عدد من المقالات التي نشرها "د. عبد الكريم بكار" فى بعض المجلات والمواقع الإلكترونية، والتى تدور حول قضية النهوض بالإنسان، ويقدم "د. عبد الكريم بكار" رؤية لما نرمي إليه من التركيز على التقدم الشخصي.