حلم من دخان

حلم من دخان

كان على " قنديل " أن يعود إلى غرفته حيث خبأ خاتمه الثمين في مكان آمن ثم خرج منها بسرعة ، بعد أن أحكم إغلاق بابها ، وكان على قنديل أن يبدأ عمله أقصد أكاذيبه لقد تحير فى أمره : بأى الأكاذيب يبدأ ؟ لم يستغرق وقتاً طويلاً فى التفكير فليس أيسر على النفوس الضعيفة من اختلاق الأكاذيب ونشرها ! وقف أمام تليفون عام تأكد من أنه يقف فى احد أكبر ميايدن العاصمة ، دس يده فى جيب سرواله أخرج قطعة نقدية معدنية وضعها فى التليفون ، ضغط ثلاثة أرقام معروفة للجميع وضع السماعة على أذنه وهمس : آلو أنا الفاعل خير أحذركم من وجود قنبلة بالميدان سوف تنفجر بعد نصف ساعة من الآن الميدان يزدحم بالمارة ! جاءه الصوت على الطرف الآخر قوياً : من أنت ؟