تربية الطفل دينياً وأخلاقياً

تربية الطفل دينياً وأخلاقياً

إن النظام التربوي في الإسلام يعتمد على عدة محاور أساسية تبدأ من إختيار الزوجة ، لكى ينتج لنا مولود خالياً من النواقص الوراثية ، ثانيا : إختيار البيئة والدور التى تقوم به بما يتضمن ذلك من شروط الغذاء ، وظروف المناخ ، وأجواء المخالطة ، والأوضاع السياسية والثقافية ، والسبب وراء التأكيد على اختيار هذان المحوران " أهمية الوراثة ودور البيئة " ، هو ان التربية السليمة والبيئة الصالحة يمكنها إزالة التأثيرات الوراثية الردئية والعكس صحيح أيضاً ، إذ أن البيئة الموبؤة يمكنها إلغاء الصفات الوراثية الإيجابية .
استمتع بقراءة وتحميل كتاب تربية الطفل ديناً وأخلاقياً للكاتب على القائمي