ذاكرة للنسيان

ذاكرة للنسيان

القسم : كتب أدبية

الكاتب : محمود درويش

يتناول الشاعر الكبير "محمود درويش" في كتابه "ذاكرة للنسيان" معظم الإشكالات التي طرحت أثناء حصار بيروت بصورة واقعية ممزوجة بشاعرية هادئة تنم عن وعي تام للحدث وأبعاده..
المكان هو بيروت، والزمان هو يوم من أيام أغسطس 1982، يبدأ "درويش" مقالاته بوصف أهوال الحرب، وشدة الدمار، ومع ازدياد حدة القصف يقر الكاتب بالحقيقة التي بقيت عبر مقالات الكتاب بين أخذ ورد (قلنا سنخرج.. فلماذا ينصب هذا المطر الأحمر – الأسود – الرمادي على من سيخرج وعلى من سيبقى من بشر وشجر وحجر؟)، وهذا يعني أن هذا اليوم الطويل، والذي هو بطول التاريخ كان آخر يوم من أيام آب (أغسطس) ومع المضي قدماً في هذه المقالات يتجلى لنا أسلوب "محمود درويش" الشاعري المختلط بالتحليل المنطقي، إلا أن الميزة الأساسية في كتابته عموماً تلك الرمزية الشفافة التي تكاد تنعدم ، "ولكني أكف عن طلب الكناية ، أكف تماماً عن التأويل ، لأن من طبيعة الحروب أن تحقر الرموز، وتعود بعلاقات البشر والمكان والوقت الى خاماتها الأولى".

في هذا الكتاب نقرأ لمحمود درويش توصيفاً وتحليلاً أدبياً لما جرى ذات يوم من صيف 1982 في بيروت، بلغة متوترة، وبأسلوب يجمع بين السردي والشعري والقصصي والاختياري