جمهورية النبي

جمهورية النبي

ديانة القلب تقوم في كل أسسها وغاياتها على الإنسان ووجوده, وليس المعبد ومكانته, إذ لم تكن غاية النبي تربية اللحى والحجاب والمساجد لتشير إلى الله ,وإنما تربية قلوب تشير إلى الانسان ,لأنه ليس الله هو مشكلة الوجود الإنسان هو مشكلته, كما أن النبي لا يكون لديه الفرد مسلماً بجعله في قلب المسجد,وإنما بجعله في قلب الانسانية. وإن التدين في وعي الرسول هو كيف تغدوا إنسانياً في الشارع, وليس كهنوتياً في المعبد, الله لا يريد معبداً يُعبد به, وإنما يريد إنساناً يُحرر به.
استمتع بقراءة وتحميل كتاب جمهورية النبي للكاتب عبدالرازق الجبران