حينما نسيت أن أموت

حينما نسيت أن أموت

كان الأمر أبسط جداً مما نعتقد
والتفاصيل كانت مُتعبة
وأنا متعب
وهذا الحُلم أفقدني أجزائي واحدة تلو الأخرى !
لا تتوقفي عن الحُب ، والقصيدة ، وقليل من الذكرى
وكما هذا الذي يمنحُنا الكتابة لبعضنا ، لنا وطن ، فلا تنسي أننا أيضاً له وطن .