تزممارت

تزممارت

إن لكل سجين نظرته الشخصية عن تلك المأساة وقد كتب المؤلف شهادتا الرايس والمرزوقي باللغة الفرنسية لأنه كان في حسبان كاتبيها في تلك الفترة أن نشرهما لا يمكن أن يكون إلا خارج البلاد ، إن ما كابده المرزوقي وأصدقاؤه بدرجات متفاوتة يُظهر بجلاء كبير انزلاقات جهاز سلطوي نتمنى من كل أعماقنا أن يكون قد رحل برحيل إدريس البصري ، فبعد مضي تسع سنوان على إطلاق سراح أحمد المرزوقي ، فإنه ما زال كسائر أصدقائه بدون شغل وغير مسموح له بمغادرة التراب الوطني ، إلا أن السلطات المغربية قد قامت بالخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح ، فقامت بتعويض الضحايا وسمحت لبعض فعاليات المجتمع المدني بزيارة تزممارت ، ذلك المعتقل المروع الذي ما زال قائماً بزنازينه الخاوية وبساحته التي ابتعلت في جوفها رفاة الراحلين .