تاريخ المجتمعات الإسلامية - المجلد الأول

تاريخ المجتمعات الإسلامية - المجلد الأول

يوجد فى العالم ما يزيد عن المليار وربع مليار ممن يدينون بالإسلام ، يختلف هؤلاء من حيث الخلفية العرقية واللغة ، والعادات والتنظيم الاجتماعى والسياسى ، وأشكال الثقافة والتكنولوجيا ، فهم يمثلون أنواعاً لا حصر لها من التجارب الإنسانية غير أن الإسلام يوحدهم ، ومع أن الإسلام ليس فى الغالب مجمل حياتهم؛ فإنه يبقى مخترقاً تصورهم لذواتهم ، وناظماً لوجودهم اليومى ، وموفراً عرى المجتمع ، وملبياً التوق إلى الخلاص..

وفى هذا الكتاب "تاريخ المجتمعات الإسلامية" نرى تاريخاً لكيفية صيرورة هذه الحشود مسلمين ، وما يعنيه الإسلام بالنسبة إليها ، فى هذا الكتاب يتم طرح سؤال: ما الإسلام؟ ما قيمه؟ كيف أصبحت هذه الأعداد الكبيرة ، شديدة التنوع والتوزع من الأقوام والأمم شعوباً مسلمة؟ ما الذى يضفيه الإسلام على شخصياتها ، وعلى طرائق حياتها ، وعلى أساليب جماعاتها ، وعلى تطلعاتها وهوياتها؟ وما الظروف التاريخية التى أفرزت جملة القيم الإسلامية الدينية والثقافية؟ وما الطرق المتعددة المعتمدة لفهم الإسلام وممارسته؟