كيف صنعنا القرن العشرين

كيف صنعنا القرن العشرين

يقول "روجيه جارودى" أن هذا الكتاب ما هو إلا صرخة إنذار لكل الأحياء، وهى صرخة ألم؛ لأنه يعتبر أن العالم كله هو جسده، فقد شعر بالألم فى فلسطين وفى سيرتاو بالبرازيل، ورأسه يحترق من التمرد؛ لأن معظم الزعماء السياسيين لا يتمردون أو أنهم قد أصابهم الخواء.

"روجيه جارودى" ينتقد فى هذا الكتاب الحال الذى وصل إليه العالم فى القرن العشرين، من قتل وتدمير، وحروب وصراعات، فهذا الدمار، وهذه الحروب والصراعات لا تزيده إلا إصراراً على أن يحارب حتى آخر نفس كل هؤلاء الذين يريدون أن يفرضوا على العالم بقوة المليارات والصواريخ، يريدون أن يصنعوا تاريخاً كاذباً، ويبنوا مستقبلاً واهياً، يريدون أن يفرضوا علينا الصمت على حقائقنا الجزئية والمضطربة.