أزمة الإسلام

أزمة الإسلام

كتاب "أزمة الإسلام" هو مجموعة من المقالات الصحفية للكاتب "برنارد لويس" يرى من خلاله أن العالم الإسلامى منكفئ على صراع داخلى ، بصدد الكيفية الفضلى لمعالجة الأوبئة المنتشرة فى العديد من المجتمعات الإسلامية ، وحلها حلاً نهائياً: أوبئة من قبيل الفقر المنتشر انتشاراً مريعاً ، والتفاوت الاقتصادى الشاسع ، وهيمنة حكام مستبدين على السلطة ، والعجز عن مجاراة الاقتصادات النامية ومواكبتها ، تضع الأزمة العالم الإسلامى بين حلين متناقضين لا ثالث لهما ، معارضة من هم فى دائرة الإسلام ، لكنهم ينادون بالنشر السلمى الدائم للحريات الاقتصادية والسياسية ، بصفتهما وسيلتا حل هذه المشكلات ، وأما الحل الثانى؛ فهو الذى تتبناه شتى التيارات الأصولية ، لاسيما الوهابية التى تعزو كل هذه الأمراض والعلل إلى التأثير الحداثى الغربى على العالم الإسلامى ، ويشمل هذا الرد استخدام العنف ضد بلدان الغرب ، ومصالحها ، كما ترى ممارسة العنف خصوصاً ضد الحكام المسلمين (غير الأتقياء) الذين اعتمدوا طرق الغرب..

ويحذر "برنارد لويس" من أن تقرير نتيجة هذا الصراع بين الموالين للغرب والمناهضين لتأثيراته فى العالم الإسلامى ستقرر ما إذا كان سيحتل العالم الإسلامى مكانته إلى جانب دول العالم ومجتمعاته ، أم سيتراجع إلى الخلف ، ويصطدم بالأمم غير المسلمة.