التنمية الإقتصادية في اليابان

التنمية الإقتصادية في اليابان

التنمية الإقتصادية في اليابان الطريق الذي قطعته اليابان كدولة نامية ، إن أى دولة في عالم اليوم لا تستطيع أن تعيش إلا بالتعامل والتكامل مع الدول الأخرى سياسياً واقتصادياً ، سواء كان هذا الوضع على درجة كبيرة أم صغيرة . ولا يمكن استثناء اليابان من ذلك فهي تعتمد في مواد الصناعة والمأكولات إلى حد كبير على الخارج وتقوم بتصدير منتجاتها إلى أسواق العالم ، ومن المعروف أن اليابان تستورد أغلب ما تحتاج إليه من موارد الطاقة من الشرق الأوسط ، والذى تنتشر فيه المنتجات الصناعية اليابانية بصور ملحوظة وعلى الرغم من هذا التكامل بينهما ، فإنه يبدو أن مستوى التفاهم والتعارف بين اليابان والعالم العربي ما زال يبقى على حالة لا توازي أهمية العلاقات بينهما بالفعل . ويسهم هذا الكتاب في إعادة اهتمام القارئ باليابان بشكل عام ، وبخبرتها في تاريخ التحديث بشكل خاص ، ويمكن أن يفيدنا هذا الكتاب نحن العرب لتطوير بلادنا .