قيام وسقوط الرايخ الثالث الجزء الثاني

قيام وسقوط الرايخ الثالث الجزء الثاني

كتاب " قيام وسقوط الرايخ الثالث " يعد حدثاً فريداً من نوعه ، فكل الوثائق المتعلقة بتاريخ الرايخ الثالث تكاد تكون ميسورة بعد أن تم إنهياره ، إلى جانب وجود اعترافات الأحياء من القادة العسكريين والمدنيين وقد يرى البعض أن كتابة تاريخ الرايخ الثالث هو عمل سابق لأوانه ، ولكن بهذه المصادر التي لا يمكن مضاهاتها وبهذا المقدار المتوفر عن حياة ألمانيا النازية وتصرفات الرجال الذين حكموها وفي مقدمتهم أدولف هتلر كان لا بد من المحاولة بكتابه هذا العمل " قيام وسقوط الرايخ الثالث " .