ولدن

ولدن

لو حاولت أن أقص عليكم كيف رغبت في قضاء حياتي في السنوات الماضية ، قد يعترى الاندهاش القراء المطلعين إلى حد ما على تاريخي الحقيقي ؛ وبالطبع سوف يستحوذ الذهول على من لا يدرون شيئاً عنه ، سووف ألمح ليس إلا إلى عدة مغامرات أضمر لها كل الإعزاز ، في أي جو ، في أي ساعة من النهار أو الليل ، تولتني اللهفة على اغتنام اللحظات الحرجة وحفرها أيضاً على عضاي ، اللهفة على الوقوف عند ملتقى أبديتين ، الماضي والمستقبل ، أي اللحظة الحالية بالضبط ، الوقوف بأطراف أصابعي على ذلك الخط ، سوف تغفر لي بعض النقاط الغامضة إذ تحوي مهنتي أسراراً تفوق أسرار مهن الآخرين إى أني لن أخفيها طوعاً ، فإخفاؤها يلازمها بحكم طبيعتها . سوف يسعدني أن أبوح بكل ما أعرفه عنها ولن اكتب قط على بوابتي " ممنوع الدخول " .