فهود في المعبد

فهود في المعبد

هذا الكتاب يعرض لنا الصور الذاتية المنفتحة على الحياة الخاصة لاثنتي عشرة تجربة من تجارب الأدباء العالميين ، ويتأمل في زواياها الخفية ليرى أين يختفي سر الإبداع في ثنايا تلك التجارب فقد كان روبرت موسل كارهاً للطيور ، وكان كرم بروست لا يتفق مع المعايير السردية لأعمالة الروائية ، أما توماس مان فكان متحالفاً مع الشيطان ومع كانيتي ، يالكانيتي ! إن كل من يرغب في الإستزادة لا غنى له عن قراءة هذا الكتاب .