وداعاً ياغولساري

وداعاً ياغولساري

ها انا مرة اخرى امام هذه اللوحة الصغيرة في اطارها المتواضع . وغداً ، منذ الصباح ، ينبغي علي أن أذهب إلى القرية ولذلك انظر الى اللوحة طويلاً وبدقة ، كما لو كانت ستقول لي : سفراً سعيداً . اننى لم أعرض هذه اللوحة في المعارض مطلقاً يضاف إلى ذلك ، أنه عندما يزورني في بيتي اناس من اقاربي في القرية ، كنت اخفي هذه اللوحة . وليس ذلك لان فيها بعض العيوب ، بل لأنها بعيدة عن أن تكون نموذجاً فنياً . فهي بسيطة بساطة الأرض التي تتمثل فيها .
استمتع بقراءة وتحميل كتاب وداعاً ياغولساري للكاتب جنكيز آيتماتوف