الموت في البندقية

الموت في البندقية

إن الشخصية المركزية في " الموت في البندقية " راوئي كهل ذو شهرة اوروبية . لكونه بالضبط يتمتع بحساسية فنان وتخطى منتصف العمر فسيكون عرضة لتلك الانحرافات المفاجئة وذلك الهذيان المؤدى إلى الموت ، إن الانبهار المميت الذي يمكن أن يمارسه الجمال الجسدي هو الموضوع الذي يعالجه مان في هذه الاقصوصة ( هكذا الجمال هو الطريق التي تقود الانسان الحساس إلى الروح ، فقط الطريق ، وسيلة وحسب ، ياصغيري فيدروس ) . إلا أن الجمال هنا ، يقود إلى الإضطراب الرهيب في الروح ، إلى فقدان التوازن ، إلى الموت
استمتع بقراءةوتحميل كتاب الموت في البندقية للكاتب توماس مان