سفينة الملذات

سفينة الملذات

إن من أقوى ما يستند اليه دعاة الواقعية في الأدب القصصي أن القصة يجب أن تكون مرآة للأحداث الجارية التي تحيط بالكاتب لذلك ومن هذا الجو الفريد، الحافل بالملذات وبالغموض وبأعنف المغامرات
استمد الروائي الفرنسي ذو الصيت العالمي "موريس ديكوبرا" الذي قضى عشرين عاما في ارتياد القارة الآسيوية، من قناة السويس حتى شمال اليابان
 أحداث هذه القصة المشوقة واستطاع بأسلوبه البارع أن يتيح للقارئ ساعات يعيشها بين أعنف مغامرات الحب الشاعرية، وأعنف مخاطر الجاسوسية والمؤامرات
استمتع بقراءة وتحميل كتاب سفينة الملذات للكاتب موريس ديكوبرا