صياد القصص

صياد القصص

يخرج إدواردو غاليانو للصيد في الغابة التي هي العالم ، ليعرض علينا بقسوة وسخرية وعذوبة حقيقة العالم الذي نعيش فيه ، ويُعرّي بعض الوقائع التي لا نتوصل جميعنا إلي رؤيتها على الرغم من أنها موجودة وتحدث تحت أبصارنا
يقدم لنا الكاتب حفنة من القصص البديعة والقوية المفاجئة ، يقدم لنا فيها لمحات من سيرته الذاتية من سنوات طفولته وشبابه ورحلاته الأولى عبر بلدان أميركا اللاتينية وعن الأشخاص الذين أثروا في حياته وكتابته .