الرحلة العجيبة للفقير الذي ظل حبيسا في خزانة ايكيا

الرحلة العجيبة للفقير الذي ظل حبيسا في خزانة ايكيا

مغامرة جديدة طريفة ومُضحكة في هذه الرواية الرحلة العجيبة للفقير الذي ظل حبيساً في خزانة ايكيا تجوب بك الأركان الأربعة من أوروبا مروراً بليبيا ما بعد القذافي ، تحت غطاء حكاية حب غريبة ومشوقة تُشعرك هذه الرواية بقساوة المنفى وشدة الصراع الذي يخوضه يومياً المهاجرون غير الشرعين ، الذين يُعتبرون آخر المغامرين في هذا القرن الي نعيشه ، إنها حكاية هزلية ولكنها أيضاً وقبل كل شيء نقد لاذع للعالم المعاصر ودعوة إلى التسامح والإنفتاح على الآخر .