الباب الضيق

الباب الضيق

فازت رواية "الباب الضيق" بجائزة نوبل فى الأدب عام 1947
تعليق ورد طه حسين على أندرية جيد
أأدهشك يا سيدي إن قلت لك إن “الباب الضيق” ليس أول كتاب ترجم إلى العربية من كتبك؟ فقد ترجمت “السيمفونية الريفية” منذ أكثر من عشر سنين ، وطبعت ترجمتها غير مرة. وترجمت بعد “الباب الضيق” “مدرسة النساء” وفي النية أن يقدم “المزيفون” إلى قراء العربية. ومن يدري لعل “أقوات الأرض” أو “روميتيه” أو “بالود” أن تترجم في وقت قريب.
إن الشرق العربي جدير أن تثق به. إنه يذيع أدبك كما أذاع من قبل آداب قادة الرأي في العصر القديم.
وإنا لنبتهج إذ نراك بيننا في الوقت الذي يقدم فيه كتابان من كتبك إلى قرائنا ويسعدنا أن ينبئك نجاحهما بأن الإسلام يحسن اللقاء كما يحسن الإعطاء.