البطء

البطء

رواية "البطء" للروائى "ميلان كونديرا" يحكى فيها قصتى حب؛ إحداهما فى القرن الثامن عشر الذى شهد أجواء التحرر والانفتاح، وهى بطيئة وذات طعم، أما الأخرى فتدور فى عصرنا، وهى سريعة وباعثة على السخرية..

يبرز "كونديرا" فى هذه الرواية مفهوم علاقات الحب الراهنة التى لم تعد تجسد الشعور الحميم بين ذاتين، بل إنها نوع من الاستعراض المصطنع أمام الآخرين، بهذا المعنى، فإن رواية "البطء" تفكير فى إعادة رسم الحدود بين فضاءات الحميم والخاص من جهة والعام من جهة أخرى فى عالم غدا فيه كل شيء محكوم بالسرعة والعجلة..

فى هذه الرواية، نعثر مجدداً على عناصر الغرابة والخفة والهزل، وهى العناصر المشكلة لأسلوب كونديرا، كما نجد فيه آراءه حول العالم والسياسة والمثقفين ووسائل الإعلام والحب والرغبة والتحرر الجنسى...؛ وهى المواضيع الأثيرة عند "كونديرا"