جريمة فى العراق

جريمة فى العراق

 

وأقبل الدكتور ليدنر الى الفندق عصر ذلك اليوم . وكان رجلا متوسط العمر عصبى الطباع مترددا طيب الشمائل حلو المعشر ولكنه ضعيف الارادة وبدأ لى انه يحب زوجته كل الحب ، ولكنه شديد الغموض فيما يتعلق بحالتها الصحية . وقال وهو يشد لحيته فى حيرة وقد اكتشفت فيما بعد ان هذة الحركة لازمة من لاوازمه  " أن زوجتى تعانى من حاله عصبية شديدة ... وأمرها يزعجنى كثيراً "