فارس المعبد

فارس المعبد

فارس المعبد الجزء الثاني الذى يكمل لنا الجزء الأول والذى تكلمنا عنه تحت عنوان الطريق إلى القدس ، يكمل آرن ملحمته على مدى العشرين عاماً حيث حارب في بلاد الشرق تاركاً حبيبته سيسيليا ، قام آرن الذى تم تلقيبه بالقوطي عند المسلمين بإنقاذ حياة صلاح الدين وكان آرن فى ذلك الوقت قد تطبع بعادات وتقاليد الشرق ، وكانت بينه وبين صلاح الدين رابطة تسامح وسلام ، هكذا بدأت رحلة آرن الطويلة نحو تلك البلاد التي نوى ألا يشهر فيها سلاحاً بعد ذلك اليوم أبداً .