غادة الكاميليا

غادة الكاميليا

"غادة الكاميليا" رواية للكاتب "ألكسندر دوماس الابن" تحكى حكاية فتاة شديدة الجمال اسمها "مارغريت" دائما ما تحمل أزهار الكاميليا ؛ لذلك سميت "غادة الكاميليا" ، يحبها شاب من أسرة نبيلة يسمى "أرمان" ، فيأتى والده إليها ويطلب منها أن تحطم حبها له وتتركه حفاظاً على سمعة الأسرة ، فتهجره تلبية لرغبة والده ، فيهينها  "أرمان" ويتركها ويلتقى بإحدى فتيات الهوى ثم ما يلبث أن ينفر منها ، وتذهب إليه مرغريت طالبة منه أن يتركها وحالها ويكف عن إهانتها ، ويرجع كل منهما للآخر فى موقف يظهر ضعف كل منهما أمام الآخر ، ثم تتذكر مرغريب العهد الذى قطعته على نفسها أمام والده فتهجره مرة أخرى فيرجع إلى إهانتها ، تتركه وتسافر إلى انجلترا وهو يترك كل شيء ويسافر سفراً طويلاً ، تمرض مرغريت ويشتد مرضها وتنتظر عودة أرمان ولكن دون جدوى .. تموت وحيدة ليس بجوارها إلى صديقتها "جوليا" ، وبعد موتها يعود أرمان ويصعق لخبر وفاتها ..

عبر الكاتب فى هذه الرواية عن آلام الحب بعبقرية جعلت هذه الرواية علامة فى تاريخ الأدب العالمى..