عطش الحب

عطش الحب

في ذلك اليوم دخلت ايتسوكو مخزن هانكيو الكبير ، واشترت زوجين من الجوارب الصوفية القصيرة ، أحدهما أزرق ، والآخر كستنائي ، وكانا كلاهما متوحد اللون ، وعلى متانة . كانت قد ذهبيت إلى " أوزاكا" وقامت بآخر مشترياتها في مخزن هانكيو هذا ، عند محطة القطار الأخيرة . ولم يبق عليها سوى أن تعود أدراجها في طريق العودة وأن تستقل القطار عائدة إلى منزلها . إنها لن تمنح نفسها حتى قدح شاي ، ولا وجبة طعام . كانت ايتسوكو تبغض فوق كل شيء جلبة المدينة .
استمتع بقراءة وتحميل رواية عطش الحب للكاتب يوكيو ميشيما