كل البشر كاذبون

كل البشر كاذبون

إنك لتسأل من غير ريب كيف أستطيع أن أروي هذه المحادثات ، وذلك على الرغم من تحفظي وأعترف لك أنني أثناء إقامتي المدريدية ، عندما لم أكن بعد سميناً ولحيتي لم تشتعل شيباً ، قد حلمت بكتابة رواية ومثل أي شخص يأسره ميله إلى الكتب ، فإن فكرة إضافة مجلد إلى المكتبة العالمية قد أغوتني وكأنها الخطيئة فتخيلت شخصية ، مبدعاً فناناً أخفق في حياته بسبب كذبة واحدة وتقع أحداث هذه الرواية في بوينس آيرس ولأنني لا أثق في مخيلتي أقل مما أثق بذاكرتي ، فقد قلت لنفسي إن مسارات بيفيلاكا تغذي شخصيتي المتخيلة وسرعان ما تبينت أن ذكريات بيفيلاكا ينقصها الانفعال ، واللون ، وهي تخلو من سبق الإصرار ، فقد بدأت أحمل قليلاً من التخيل والحبور إلى حكاياته .
استمتع بقراءة وتحميل رواية كل البشر كاذبون للكاتب ألبرتو مانغويل