منعطف النهر

منعطف النهر

في هذه الرواية نرى افريقيا المعاصرة من خلال وجهة نظر " سالم " يعيش في الساحل الشرقى منذ سنوات ، هذا الساحل الذى يسكن فيه الهندوس والبرتغاليون ومن الصعب فيه تحديد الهوية الافريقية وهو مجتمع ملىء بالاضطرابات السياسية . وسالم رجل بسيط يعيش في هذا البلد الذى لا يسميه الكاتب لكنه أقرب إلى زائير ، ويقول نايبول إن الناس في هذه البلاد لا يتغيرون بسهولة ، يعيشون نفس النمط من الحياة ولا يعرفون الثورة أو التمرد ، وسالم البطل هنا الذى اشترى مكاناً في افريقيا ليس افريقيا بالمرة إنه رجل عشق الحضارة الغربية ،وهو يبيح لنفسه امرأة صديقه ، ويرى نايبول أن مثل هذه العلاقة مشروعة في هذه البلاد ، وإذا كان سالم يفعل ذلك فهو يرى أن حفاظ الشرق على تراثه وفكرة وأصالته هو نوع من التحالف الحضارى .
 استمتع بقراءة وتحميل رواية منعطف النهر للكاتب ف . س. نايبول