الضحية العاشرة

الضحية العاشرة

كانت اليكس قد تعلمت في مدرسة الحياة ، وشقت طريقها في أوعر السبل ، وظلت خمسة عشر عاماً ، من الثامنة عشرة من عمرها ، حتى الثالثة والثلاثين ، تكسب قوتها وقوت أمها المريضة ، من عملها ككاتبة اختزال . وكان كفاحها من أجل البقاء هو ما أكسب قسمات وجهها تلك الصلابة التي عرفت عنها قبل أن تتزوج ، ولقد عرفت اليكس الحب في وقت ما ، وكان الطرف الآخر زميلاً لها في المكتب يدعى ديك وندفورد ، وعرفت بغريزة المرأة أن ديك يحبها ، ولكنها تظاهرت بأنها لا تعرف وهكذا ظلا في الظاهر مجرد زميلين وصديقين حتى وقع ما غير مجرى حياتهما .
استمتع بقراءة وتحميل رواية الضحية العاشرة للكاتبه أجاثا كريستى