امرأة عند حافة الأربعين

امرأة عند حافة الأربعين

كانت دائماً ما تتأمل وجهها فى المرآة , وتتفحص الاخفاقات المتراكمة عليه طوال تسعة وثلاثين عاماً , إخفاقاً إثر إخفاق دون أن يخالجها أي أثر للخوف أو النكد المألوفين في هذه الحاله , لقد جلست أمام هذه المرآة لكى تقتل الوقت , ولكنها قد عرفت أن الوقت هو الذى يقتلها على نار هادئة وبرفق , وهو يهاجم هذا المحيا الذي تعلم بأنه كان محبوباً ,كانت في انتظار روجيه ولكن كان أمامها متسع من الوقت لكى تستلقي على سريرها , بعينين مغمضتين ولا تشغل بالها بشيء وقت للاسترخاء والراحة.
استمتع بقراءة وتحميل رواية امرأة عند حافة الأربعين للكاتب فرانسواز ساغان